مرحبا بك في منتديات قلب طفلة اذا كنت عضوا فسجل دخولك
واذا كنت زائرا فيشرفنا انضمامك لنا



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 .. [ .. مــوت مـيـلادي .. ] ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غرور انثى
..
..
avatar

انثى عدد المشاركات : 804
العمر : 28
الموقع : : بما آني آمشيء وحدي فسآصل اللى حيث أشـــــــــــــــــــــــآء,,!
العمل/الترفيه : الرسم على ضوء القمر
المزاج : موت ميـــــــــــلادي
نقاطي : 3298
تاريخ التسجيل : 11/01/2009

مُساهمةموضوع: .. [ .. مــوت مـيـلادي .. ] ..   الأربعاء مارس 11, 2009 8:29 am

..










نقطة بـدايـه ..
كل الحكايات قد تترنح ما بين الـ ( , ) و الـ ( . )
أو قد تكون نهايتها الـ ( . ) ..

و لكن حينما يغدو الواقع بِـ قصه مريرهـ
لا نهايه لها إلا بـ نهاية أعمارنا .. هنا نقف بـ صمت أقسى وجعاً من الألم نفسه .


.........// الجميع يمارسون قرأت الملامح بـ تلك الحكايات فـ البعض يتلذذون بها و يستطربون
وقد يصفقون مراراً و تكراراً .. و البعض يبكون منها و يعيشون الألم فيها .. ولكن لا يصلون لـ ذروة مرارتها ..




..


أصدق الحكايات بـ/ عمرها , هي ما كانت نزف من داخل أعمارنا ..
وأقساها حينما تكون غصه في أجسادنا لِـ واقع لا مفر منه ..
و أوجعها عندما تكون مجرد بقايا شتات لملمها القلم لـ يبوح بـ دمعه مؤلمه ..

فـ كيف تكون سلسلة الأيام لِـ طفله جمعت كل ذالكْ بِـ واقعها ..!





مؤلم جداً و جداً حين يكون لـ ميلاد الحياة موت منتظر
.. فـ موت ميلاد الفرح بـ حياة الإنسان أقسى بـ كثير من موت الإنسان ذاته ..
فـ كيف لـ المرء أن يعيش وهو يردد الـ آهـات لحظه تلوا الـ لحظه ..!
رحماك يا عظيم ..
رحماك يا عظيم ..
رحماك يا عظيم ..






[ .. مــوت الـمـيـلاد .. ]

لم تكن ذات يوم من نسيج [ الخيال / حلم ]
بـ قدر ما هي خطايا لِـ [ واقع / قدر ]
حلّ عليها بِـ أسىَ .. لِـ يتخطى حدود الـ ألم بِـ كثير و كثير ..





أول السقوط و بدايه كـ مثلها من الحياه ..

طفله في زهور العشرين عاماً تنعم بـ حياه مُترفه جداً وجداً
تقاسم الفرح بـ حياتها ..
دائماً ما تكون مُشرقه في كل مجال / مكان تعتريه
تحظى بـ الإعجاب مِن كل مَن كان حولها ..

في حياتها الدراسيه متمكنه منها إلا البضع منها
تخطو بـ ثقة و كبرى أيضاً ..

وفي أحلامها كانت الأحلام ورديّـه و لذيذه بـ نفسها
ربما كان حلمها الـ أكبر أن تحظى بـ كل ما تتمناه و بـ قرب من تتمناهـ


وفي نشاطاتها كان الكل يريد منها و يريد منها
فـ إكتفت بـ العطاء لـ ماكان أحب إليها من نفسها

.. و .. و ..


و بعد ../
حلت عليها فاجعه أنكست حياتها قليلاً .. وقليلاً ..
تغلبت على ما خبأته الـ أقدار لها .. فـ إبتسمت رغم الألم الواضح بها ..





كانت تعانق حرمها الـ/ جامعي بِـ صاعقه من الحديد تلتف حلول قدمها
لِـ يتهاتف الجميع عنها .. كـ أنهم لم يروا بـ حياتهم ذالك ..

قليل من الـ أطفال يتوارون بـ الإبتسامات و السخريه منها
و قليلاً من زميلاتُها ينظرون لها بـ شفقه و عطف ..
و البعض يهمس بـ أذن الآخر لـ قدومها ...!

حتى بدأ هذا الأمر يضجرها شيئاً فـ شيء ..
تنازلت عن طموحاتها .. و إكتفت بـ دراستها في المنزل إلا من الإختبارات ..
و مضت حياتها كـ دائماً .. أمسها مثل يومها و يومها كـ باكرها




عقدت مع بعض أمانيها صفقة الخمول ..
فـ " أحياناً يذبل الطموح و تخمل الأماني " ..

كان الـ ألم يسكن قدمها في كل يوم .. و في كل يوم كانت تزداد إصراراً بـ أنه ليس بـ المهم ..
عاماً مضى على ذالك الحال ..


..






بدايـه أنين لا نهايـه لـه

بعد أن عانقت الـ واحد و عشرين عاماً ..
كان الـ قدر أقوى من جسدها النحيل
و أضعف رحمه من قلبها
و أقسى و أقسى عليها من حياتها ..
لم تكتفي الـ أقدار بـ فاجعتها الـ أُولى لِـ تمارس معها لعبتها ..
وتعصفها كـ/ صواعق حلت عليها
و أبت أن تسكن عواصفها ..

قد سرى الـ ألم في جسدها حتى أرهقها
عاودت المشفى حتى تتخلص من الـ ألم قليلاً ..
بقيت ذالك اليوم في المشفى حتى تغدو صباحاً بـ أفضل حال ..


و حل عليها ذالك الصباح المُميت ..
لِـ تصحوا و تتمنى لو الموت أخذها قبلاً ..
ماتت كُل أمانيها و أحلامها غدت شتات
أمالها و طموحاتها تلاشت ..

غصه في النفس تكويها و دمع يسقط من إحمرار العين
بكاء يملئ المكان .. و آهـات تحرق الجسد ألماً ..
كل شريان في قلبها بدأ يتأوهـ وكل وريداً فيه بدأ يتلوى
فلا تعلم مامدى نبض قلبها حيناً ينبض بسرعه شديدهـ
وحين ينبض ببطء شديد
و من هنا بدأ مرير واقعها ..






آهـ يا علقم الـ / قدر
آهـ يا مرارة الـ/ قهر
و آهـ و آهـ و آهـ ألف مره و مرهـ

الأحزان أحياناً تولد الـ آهات .. فلا تناهيد تشفينا و لا زفرات ترضينا



.. .. ..



لا أشعر سواء بـ برود / فتور أطرافي
يداي ترتعشان ليس وجعاً , إنما ضعفاً و وهناً و ألمَ ..
صوتيّ مبحوح و نفَسي مكتوم ..
ظُلمه و لعنه حلت عليّ .. هي فقط ساعاتٍ ساعات
فاصله ما بين حياتي سابقاً و مماتي الـ آن ..!
كيف لا .. وحين أغفو بـ حياه قد رضيت بها
لِـ أتوشح حياه أخرى أشبه بـ الممات ..!
هُنا و بـ هذه اللحظه آمنت أن الممات أفضل من الحياة أحياناً
هُنا فقد تبدلت كل ألوان الفرح بي إلى لون العزاء لي
هُنا فقط سَكنتُ الرماد لوناً و حياه ..


.. .. ..



رفقاً .. يا قدر فـ / لم أعد قادره على الإحتمال أكثر ..
كفاك عثرات بـ حياتي .. فـ / لم أعد أحتمل و لا أُحتمل ..
بكائي عويل و صراخي مرير
وزفراتي حرى و آهاتي واحده تلوا الأخرى ..
فقد إستوطنني الـ حُزن ..
و إستعمرني الـ ألم ..
و سكنتني الفجيعه ..
و حطمني القدر ..

رفقاً يا قدر .. فقد أسقطتني من ملاذ الفرح لـ جحيم الترح
و أسقيتني من كأس الـ ألم و أنهكت روحي بـ غصه لم و لن تبرا أبد الأبدين ..



..





لِـ ماضٍ ليتهُ يعود يوماً ..

أبكي

و أبكي

و أبكي

و ابكي


و أحتضر .....




هي وحدها وسادتي ..
من تجفف دموعي و تلتقف أحزاني
و تعلم بحالي ..


يَـ .. إلهـي سيوف الألم قاتله و أقسم
ذابحه بـ الصدر مع كل شهقه و زفره
كثيراً ما يرددون على مسامعي لا تتألمين أكثر
كوني صبوره فـ هُناك أمل مُنير ..


[ .. لا يشعر بـ الألم إلا من لذع بـ ذات الـ ألم .. ]
رددتُ هذه العباره كثيراً .. حتى سئمتُ ترديدها وهمْ لا يفقهون ..!
أولا تعلمون أن الإفراط في الأمل لا يجدي نفعاً ..!
فـ حقيقة أوجاعنا لا يعلمها إلا الله وحده

آهـ ..
هـ أنا أُعاود ترديدها علني أجد لـ صروح الـ ألم منفى ..









زفرهـ ..
رباه إرحمني بـ رحمتك
أنت مسير الـ أقدار فلا يعلم بـ ذاتي غيرك أنت
اللهم ألهمي الصبر

اللهم ألهمي الصبر
اللهم ألهمني الصبر








*







أُمنيه بحجم ألمي تمنيتها في تلك الـ لحظه ..
تمنيت أن أؤد نفسي في يومي المشؤوم ذاك
حتى لا يكون لـ فجيعتي غصه ..


بعض الـ أماني تموت حين تكون حياتُها بائسه جداً و أبداً
و كأنها خُلقت بـ داخل تابوت ..

و كل الـ " أمل " يتلاشى
حين لا يكون له بصيص نور ..!

و يبقى الشقاء يسكن البياض فينا لـ يُلطخهُ بـ الحُزن و الأسى




أيا قارئي ../
بِـ قدر ما كان إسلوبي هزيل فـ إعفوا عني
فـ الـ ألم ينخر العظام و الحزن يشع بـ عيني
و الوجع يتكئ على الصدر
و المدامع تغرق الورق و الجمل لا ترتكز لها السطور
فقد فقدت الإحساس بكل شيء .. وعذراً ..




فقط لـ نعيش ما بين الحبر و الورق ..









..

_________________
لَسْتُ مُجْبَرةٌ..!

أَن ْأُفْهِمْ اْلآخَرِيْنَ مَنْ "أَنــَاْ" ..

"
وَلَــَـ,ـَ,ـَـ,ــــَكِنْ..!

"
مَنْ َيمتَلِكْ مُؤَهِلَاْتِ

[اْلعَقْلِ " وَالْرُوْحْ"..]"!

سَأَكُوْنُ أَمَاْمَهُ كَكِتَاْبٍ

[ مِفْتُوحْ"..:]"!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://forum.mn66.com/
ملك القلوب
َ َ َ
َ َ َ
avatar

ذكر عدد المشاركات : 1693
العمر : 27
العمل/الترفيه : آلسطوٍ علىآ آلقٌلوٍب
المزاج : حـسب طبيعة آلجوٍ
نقاطي : 3503
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: .. [ .. مــوت مـيـلادي .. ] ..   الخميس مارس 12, 2009 5:06 pm


غرور سلمت أناملكـ


علىآ الكلمات الجميلة بذاتها








ما كتبته

// ملك القلوب //
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
.. [ .. مــوت مـيـلادي .. ] ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قـلـب طـفـلة ـآلثقآفـيُ :: نثر الخواطر-
انتقل الى: